أعلنت وزارة التعليم العالي السماح  للطلاب الذين رفضت جميع رغباتهم في المفاضلة العامة بالتقدم بطلباتهم إلى مديريات شؤون الطلاب المركزية في الجامعات لتسوية أوضاعهم وفق النتائج المعلنة للحدود الدنيا للمفاضلة العامة وذلك في الفترة المحددة لتسجيل الطلاب المقبولين ابتداء من تاريخ 2/10/2011 ولغاية27/10/2011

وبخصوص هذا الإعلان  قال السيد رياض طيفور معاون وزير التعليم العالي  إن "الوزارة فتحت هذا العام باب تسوية الأوضاع للطلاب ولأول مرة، بحيث يمكن لمن رفضت جميع رغباته التسجيل مباشرة في الفرع الذي يتناسب مع مجموعه وفق الحد الأدنى المحدد لهذا الفرع، وهذا الباب مفتوح أمام الطلاب في مفاضلة الموازي والمفاضلة العامة كل على حدة في الفترة المددة لتسجيل الطلاب المقبولين من 2 تشرين الأول وحتى 27 منه، فمن رفضت رغباته بالمفاضلة العامة لا يمكنه تسوية وضعه إلا بالعام وليس ممكناً بالموازي والعكس مماثل، ويستثنى في مفاضلة الموازي وغير السوري الكليات الطبية والمعلوماتية".

وحول أثر هذا القرار على أعداد المقبولين من الطلاب، بين طيفور إنه "لن نتقيد هذا العام بالشواغر وسيكون هناك أعداد زائدة عن النسب المحددة، حيث يرحب بطلبات التسجيل لكل الطلاب الذين يقبل وضعهم بذلك، مع مراعاة الكليات التي تحتاج مناهجها لمخابر وتجهيزات".

وكان السيد طيفور  قد أكد في اجتماع  عقدته الوزارة اليوم الاحد 25-9-2011 ان نتائج مفاضلة التعليم الموازي ستصدر نهاية الاسبوع, قائلا  " لاول مرة سنطرح تسوية الوضع لمن لم تقبل رغباته علما ان عدد الطلاب المتقدمين لمفاضلة التعليم العام و الموازي 188 الف".

كما وأعلنت الوزارة أن على الطلاب الذين تحققت رغباتهم بالمفاضلة العامة و الراغبين بإلغاء اشتراكهم بمفاضلة التعليم الموازي والسوري غير المقيم والعرب والأجانب التقدم بطلباتهم إلى مديريات شؤون الطلاب المركزية في الجامعات
وذلك يومي الاثنين 26 والثلاثاء 27 من الشهر الحالي  حصرا

وعن سبب ارتفاع المعدلات في نتائج المفاضلة، بين طيفور إن "عدد الطلاب الحاصلين على الشهادة الثانوية لهذا العام كان كبيراً جداً ووصل إلى 220804 طالب ناجح في الدورتين، فكانت مهمتنا كبيرة في الوزارة بتأمين أكبر عدد ممكن من المقاعد لاستيعاب الطلاب، وسعت الوزارة لإحداث اختصاصات عديدة هذا العام بلغت حوالي 18 افتتاح بين كلية وقسم، كما أصدر مجلس التعليم العالي قرار بزيادة نسبة الاستيعاب في جميع الاختصاصات بنسبة 10% لتحقيق الهدف".
 لافتاً إلى أنه " كنا ملزمين بسبب تأخر إصدار نتائج الثانوية العامة التي نرتبط بها بشكل أساسي، فلم نغير موعد بدء الفصل الدراسي بشكل عام وما تغير هو موعد صدور نتائج الثانوية بسبب الدورة الثانوية، كما قمنا بإصدار المفاضلة حتى صدور النتائج لنكسب الوقت ولكن للأسف الطلاب الذين تقدموا للدورة الأولى فقط لم يقبلوا كما توقعنا على مراكز التسجيل في المرحلة الأولى، ما سبب ضغط على المفاضلة في الأيام الأخيرة واضطررنا لتمديد يوم آخر وهو سبب أيضاً ضغط بالوقت على العمل،في حين ستصدر نتائج المفاضلات الأخرى خلال الأسبوعين القادمين".

وبخصوص موضوع الترفع الإداري، أشار طيفور إلى أن "الوزارة تدرس موضوع الترفع الإداري وأعطته أهمية كبيرة حيث يدرس في عدة مناسبات والأمور تسير باتجاه الإيجاب على الطلاب، ونأمل أن يصدر قريباً ما يصب في مصلحة الطالب..".

يشار إلى أنه بلغ عدد الطلاب المتقدمين للمفاضلة هذا العام 188 ألف طالب، وبزيادة عن العام الماضي حيث وصل العدد العام الماضي إلى 120 ألف طالب، في حين يبلغ عدد الذين تقدموا إلى مفاضلة الموازي حوالي 60 ألف طالب، مع الأخذ بعين الاعتبار أن بعض الطلاب تقدموا إلى المفاضلتين معاً.


 ⋅