قال وزير التعليم العالي الدكتور عبد الرزاق شيخ عيسى، يوم السبت، إنه "تم استكمال استعدادات العام الجديد ومستلزمات العملية التعليمية بشكل كامل لاستقبال طلاب السنة الأولى وباقي السنوات، مضيفاً إن نتائج المفاضلة سترسل إلى الجامعات لتبدأ تهيئة كافة إجراءات ومستلزمات انطلاقة العام الجامعي".


ونقلت وكالة الأنباء الرسمية (سانا) أن شيخ عيسى أوضح أن العام الدراسي الأول لطلاب السنة الأولى سيبدأ اعتبارا من يوم الأحد 2 تشرين الاول القادم، أما طلاب السنوات الأخرى فيبدأ صباح 25 أيلول الجاري، مشيرا إلى أن إجراءات التسجيل مبينة في إعلان واضح للوزارة تم توزيعه على الجامعات محدد فيه بدء التسجيل والفترة اللازمة من اجل التقدم وتثبيت تسجيل الطالب.

وكانت وزارة التعليم العالي أصدرت يوم السبت، نتائج المفاضلة العامة للعام الدراسي 2011-2012، وحدد إعلان النتائج الحدود الدنيا للفرعين العلمي والأدبي للقبول في الجامعات والمعاهد.

وحول معدلات القبول، أشار الوزير شيخ عيسى إلى "وجود بعض الكليات أو بعض الاختصاصات التي انخفضت علامات القبول فيها والبعض بقي على ما كان عليه في العام الماضي والبعض الآخر ارتفع بعدة درجات، مبينا أن هذا الأمر طبيعي لأنه بالنظر إلى نتائج الثانوية العامة لهذا العام فان عدد الناجحين أكبر بكثير مما هو عليه في العام الماضي ودرجات الناجحين أعلى أيضا إضافة إلى المقاعد المحددة في الجامعات وبالتالي مهما زادت وزارة التعليم العالي من الاستيعاب الجامعي لا تستطيع أن تحافظ على شروط القبول التي كانت بالعام الماضي.

كما أشار إلى الزيادة في الاستيعاب وافتتاح كليات واختصاصات جديدة مع المحافظة على جودة العملية التعليمية والاستثمار للبنية التحتية والموارد البشرية بأقصى درجة".

وأوضح الوزير أن كل من حصل على أكثر من 236 درجة سيقبل حتما بالطب البشري في دمشق إذا كان واضعا لرغبته الأولى "طب بشري دمشق" في ورقة المفاضلة ولكن ليس كل من حصل على 236 سيقبل فيها لأننا لا نستطيع أن نأخذ جميع الطلاب لذلك في هذه الحالة تم أخذ جميع الطلاب الذين حصلوا في العلوم على 30 من 30 وفي اللغة الانكليزية على 30 من 30 وفي الكيمياء على 20 من 20 كي نحقق العدالة للجميع وهذا الأمر موضح في إعلان النتائج.

وبالنسبة للطلاب الذين سجلوا في مفاضلة الموازي، بين وزير التعليم العالي أنه إذا كان الطالب متقدما للمفاضلة العامة وحصل على الرغبة التي يريد التسجيل فيها ومن ثم غير رأيه فيما بعد بحيث لم يعد مضطرا للتسجيل في الموازي لأسباب مادية أو أي أسباب أخرى فانه سنفسح له المجال بأن يتقدم بطلب لسحب الطلب الخاص بمفاضلة الموازي خلال يومي الاثنين والثلاثاء القادمين، حيث بإمكانه التوجه إلى مديرية شؤون الطلاب المركزية في جامعته والتقدم بطلب يبين فيه بأنه لا يرغب بالاستمرار في مفاضلة الموازي وبهذه الحالة نستطيع الإفادة من كل المقاعد للراغبين بهذه المقاعد من جهة ونجنب الطالب خسارة الـ25 ألف ليرة التي سددها دفعة لدخول مفاضلة الموازي من جهة أخرى.

وبمجرد صدور نتائج التعليم الموازي نهاية هذا الأسبوع وحصول الطالب على مقعد أو رغبة ولم يسجل فيه فإنه سيخسر الـ 25 ألف ليرة سورية التي دفعها سلفة حيث تم منح الفرصة للطلاب لمن يرغب منهم بسحب طلبه قبل صدور هذه النتائج.

وحول تسوية أوضاع الطلاب الذين لم يحققوا رغباتهم أشار وزير التعليم العالي إلى أنه سيتم تسوية هذه الحالات ففي حال وجد طالب حاصل على 190 علامة ولم تقبل أي رغبة من رغباته وبالتالي كانت مرفوضة إلا أن مجموع درجاته يؤهله وفق نتائج المفاضلة أن يسجل بكلية ما فبإمكانه التقدم بطلب تسوية وضع حيث ستقوم الجامعات بتنظيم هذه الأمور وفق ترتيب معين كي لا يصبح هناك أي ازدحام كبير على مراكز شؤون الطلاب في الجامعات.

 

 


 ⋅