آن الأوان .. لنركب القطار
قطار التفوق وها نحن ذا في أول محطاته , محطة يتخطاها الكثيرون رغم أهميتها الكبيرة و معظم الطلاب يهملونها رغم أنك لن تصل الى المحطة التي تليها دون المرور بها...
نقف عند المحطة الأولى لنقرأ لافتة غريبة كتب عليها " الاستعداد للدراسة "
ماذا ؟!! وهل أحتاج للاستعداد قبل دراستي ؟؟
الجواب .. طبعاً
ولا تعجب ان قلت لك أن كل من يخفق في الدراسة يكون غير مستعد لها بالأساس , وبسبب هذا تبدأ الأعذار بالظهور " أنا لن أفلح في الدراسة مهما حاولت " , "أنا لن أدخل الجامعة فلماذا أدرس أساساَ" , "مادة العلوم ليست من النوع الذي أحب لذلك لن أنجح فيها " , أنا ذكي ولست بحاجة الى الدراسة أصلاً " ....
وما الى هنالك من الأعذار التي لا يجمع بينها الا كونها ..  "خاطئة"
والدليل : أن كل هذه الأعذار ستختفي عندما تكون مستعداً للدراسة , وستكتشف أن السبب الحقيقي وراء تكاسلك عن الدراسة هو عدم الاستعداد لها بالأساس ..
ولكي نبدأ بشرح الكيفية دعنا أولا نقسم الاستعداد الى نوعين نفسي وعملي والذي لايتم أحدهما الا بالآخر
ولنبدأ بالجانب النفسي :
قل لي وبصراحة .. لماذا تدرس ؟؟
ما هذا السؤال !! عندي السنة بكالوريا
يا له في الحقيقة من جواب مقنع ..
أول ما يجب عليك فعله في مرحلة استعدادك للدراسة هو ايجاد الدافع والذي هو في الحقيقة موجود .. لكنك لا تراه
لنكن أكثر وضوحاً
ان دراستك لن تنتهي في البكالوريا ولا حتى في الجامعة , فكل انسان ناجح في عمله يدرس الجديد في مجاله بين الفينة والأخرى
وهذا أمر خطير .. معناه أن الانسان الذي لا يعرف طريقة الدراسة الصحيحة ولو وصل الى مرحلة العمل لن يستطيع التميز , ولا حتى مجرد النجاح
اذاً فهذا هو الوقت المناسب لتبدأ بتطوير مهاراتك في الدراسة والتي ستصبح ضرورة ملحة بعد فترة وجيزة
ألا يعد هذا دافعاً لك لتدرس ..
وضع في حسبانك أن النجاح و الثقة بالنفس أمران متلازمان وسيأتي يوم سيصبح فيه الانسان المحترم في المجتمع هو الانسان المتعلم
نعم .. ليس المال هو الذي يصنع الاحترام فالانسان الجاهل شخص محدود الأفق وبالتالي .. محدود الخيارات
وهذا دافع آخر
ناهيك عن دوافعك الشخصية , وأهمها أنك لن تستطيع دخول الفرع الذي تحب – والعمل فيه مستقبلاً – ان لم تحصل ما يخولك لدخوله هذا العام
وهذا في الحقيقة أهم دافع
اذا ماذا تنتظر فعقارب الساعة تدور..
 أعرف أنك قد تحمست عند سماع هذا الكلام  وأن نار الحماسة ما تلبث أن تنطفئ مع مرور الأيام
وهذا طبيعي ولكن حله موجود ألا وهو "اختلاق الدوافع"
وهي أن تصنع دوافعاً نتائجها قريبة , ويجب أن تكون مما تحبه نفسك فمثلاً :
كافئ نفسك عند اتمام ساعاتك المقررة يومياً بمشاهدة برنامجك التلفازي المفضل أو الخروج مع أصدقائك
" ولاحظ " أن هذا لا يتنافى بتاتاً مع روح البكالوريا , فالبكالوريا لا تعني الجلوس في المنزل لمجرد الجلوس فيه وهذا –للأسف- سائد جداً بيننا
 واعلم انك تجلس في منزلك لتنهي واجبك فان أنهيته فلا مشكلة في الترويح عن النفس بل على العكس هذا شيء محبذ جدا
ولا ضير في عمل جدول للمكافآت فهذا سيزيد الموضوع حماساً وسيعيد شحذ الهمم لتعود كما كانت

والان .. أعتقد أنك أصبحت باستعداد نفسي كامل للدراسة , قد لاتكون أصبحت من محبي الدراسة بعد – وهذا سيكون في المستقبل القريب ان شاء الله – ولكن أعتقد أنك أصبحت على الأقل جاهزاً لها
وبالطبع فهذا الاستعداد لن يتم من دون ما سميناه  " الاستعداد العملي "
يتبع ...

 

اقرأ المزيد :

محطات سبع .. وستنتهي معضلة البكالوريا - المقدمة


 ⋅

تنبيه : جميع الاراء الواردة تعبر عن رأي أصحابها و لا علاقة لإدارة الموقع بها


12
3loooshy
2012-11-23 00:11:03

شكرا كتير لكاتب المقال بتمنى ينجح هالشي معي بس لسا في كتير مشاكل بتواجه الطالب منها مشكلة الأهل وغيرا كتير بتمنى تعالجا السلسلة
11
محمد
2011-10-30 08:10:51
h3m1987@gmail.com
أنا مازلت في السنة الثالثة ولم استطيع تنظيم وقتي حتى الآن لأنني موظف إداري بوظيفة حكومية هل من مساعدة لتنظيم الوقت لكنني أسعى لأعدل وضعي في الوظيفة لكن أريد برنامج التزام فيه على مدار العام وبدأت بالدراسة بطرق عشوائية مع العلم أنني لم احضر أي دورات حتى في البكالوريا الأدبية .
10
المختصر المفيد
2011-10-29 15:10:24

شكرا abdullah
كلك زوق ^^
9
abdullah
2011-10-28 18:10:32

انا بشكر المختصر المفيد لأن هي هية البكالوريا بنظري كمان اهم شي الواحد ما يسمع لكلام الناس لانو كلو علاك
8
znzon
2011-10-28 15:10:49
znzon.123@hotmail.com
7lo kteer
7
المختصر المفيد
2011-10-27 12:10:45

وطبعاألف شكر لكاتب المقال
ويسلمو ايديك
6
المختصر المفيد
2011-10-27 12:10:36

يا جماعة أنا هلئ طالب طب بشري بدمشق
والبكلوريا كانت عندي باختصار هي :
1-دراست كل درس بدرسو وفهمه طبعا
2-النوم وقت كافي يعني 8 ساعات
3-عدم السماع لحكي الناس البلا طعمة
4-عدم مقارنة حالي بغيري (يعني فلان كان يدرس 25 ساعة باليوم وما طلع معو شي معناتا أنا ما رح يطلع معي شي)
5-عدم الخوف من الامتحان
6-الاستماع لملاحظات الأساتذة المهمة
7-عدم الاستماع لكلام الأساتذة اللي ممكن يحبطني
باختصار هي هي البكلوريا
5
علاء الدين الملقي
2011-10-27 12:10:32
alaamulki@gmail.com
شكرا لكل يلي علق ..
منوعدكن نزل المقالة الجاية بالقريب العاجل
4
وسم
2011-10-26 20:10:42

جزاك الله ألف خير أرجوك أن تسرع بإنزال المقالات الأخرى من أجل الاستفادة منها باكرا
3
الناموسة الزرقاء
2011-10-26 12:10:41

والله أنا بتشكر كاتب هذا المقال،،وأتمنى أن يتحفنا بإبداعاته قريباً
2
المدركن
2011-10-25 22:10:04
tamora007@hotmail.com
شي ظريف

ننتظر الموضوع المقبل

للاستعداد العملي

مع جزيل الشكر
1
طالب راسب
2011-10-25 22:10:01
smile-life92@hotmail.com
انا مازلت ارسب طيلة السنوات الثلاث الماضية
ولا وقد سمعت من هذا الكلام الكثير
ولا اعتقد انه سيجدي معي
فانا من الاناس الذين يعشقون التحدي
لو ادركت هذا الشيء من قبل لكان من الممكن ان انجح منذ اول سنة لي في البكلوريا
ارجو ان تجدي هذه الكلمات مع الاناس الذين يعانون من نقصها
ولكن ( كثرة هذه الكلمات قد تعطي نتيجة عكسية ) لأنه من الممكن ان يكون الذي تخاطبه طالب واعٍ
تمنياتي لك طلاب البكلوريا بالنجاح والتفوق





الاسم
البريد الالكتروني
كيف حالك




التعليق
 
رمز التحقق