أسلوب التعجب

صيغتاه:

 

  1. ما أفعَله - ( ما أعظمَ العلماءَ):

    { (ما) نكرة تامة مبتدأ , (أعظم َ) فعل ماض جامد , (العلماءَ) مفعول به جملة (أعظم العلماء) في محل رفع خبر للمبتدأ }

  2. أفعِلْ به - (أكرِمْ بحبلٍ):

    { (أكرمْ) ماض جامد جاء على صيغة الأمر , (الباء)حرف جر زائد , (حبلٍ) اسم مجرور لفظاًَ مرفوع على أنه فاعل }

شروط صوغ فعل التعجب :
أن يكون الفعل ثلاثياً , تاماً , مثبتاً , مبنياً للمعلوم , ليس الوصف منه على وزن أفعل , متصرف , قابل للتفاوت و إذا كان ...

 

فوق ثلاثي

ناقصاً

الوصف منه على وزن أفعل

 

منفياً

مبنياً للمجهول

أتينا ب:صيغة مساعدة + المصدر المؤول

أتينا ب:صيغة مساعدة + المصدر المؤول فقط

ما أجملَ أن نحترم

ما أجمل أن نكونَ

ما أجمل أن يخضرََّ الزرع !

ما أقبح ألا(أن لا)يدرسَ

ما أقبح أن يُقتلَ الأطفالُ

أجملْ بأن نحترم

أجمل بأن نكون

أجملْ بأن يخضرّ..

أقبحْ بألا يدرسَ

أقبح بأن يُقتلَ ..

 

 

ما أكثر ما هُزمَ الأقوياءُ

أو أتينا ب: صيغة مساعدة + المصدر الصريح

-لا يُتعجب من الفعل الجامد
-ولا من غير القابل للتفاوت

ما أجملَ احترام َ

ما أجملَ كوننا ..

ما أجمل َ احمرارَ الوردة !

أجملْ باحترام ِ

      أجملْ بكوننا ..

أجمل ْ باحمرار..

أحكام خاصّة :

  1. يكون المتعجب منه { معرفة : ما أعظم الشهيد َ ! }, أو { نكرة مختصة (موصوفة): ما أعظم طالباً متفوقا ً ! }
  2. يجب تصحيح عين المعتل في صيغتي التعجب :{ جاد َ : ما أجود َ – أجوِدْ ب }
  3. يجب فك إدغام الفعل المضعّف في صيغة أفعل به : { شدّ : ما أشدَّ – أشدِدْ به }
  4. يجوز حذف الباء الزائدة من فاعل ( أفعل به ) إذا كان مصدراً مؤولاً { أعظم ْ أن ينتصر العرب ُ !}
  5. لا يجوزفصل فعل التعجب عن المتعجب منه إلا ب:  بظرف { ما أجمل َ ليلا ً السمر َ ! } أو بجار و مجرور : { ما أجمل َ في الربيع ِ الرحلة َ}
  6. قد تُزادُ كان بين ( ما ) التعجبية و فعل التعجب :{ ما أخلقَنا منكم بتكرمة ...}

أسلوب المدح والذم

نعمَ

المقاتلُ

عمر ُ

فعل المدح

الفاعل

المخصوص بالمدح

فعل ماض جامد , يلزم حالة واحدة يجوز أن تلحقه تاء التأنيث إذا كان الفاعل مؤنثا ً
( وكذلك فعل الذم بئس )
{نعم َ المربيات ُ الأمهات ُ الصالحات }
بئستْ المربيات ُُ الأمهاتُ الجاهلات

1-يكون اسماً ظاهراً محلى بألٍ أو مضافاً إلى محلى بأل
{نعم المقاتلُ عمرُ المختار}
{نعم طالب ُ العلم ِ زيد ُ}
2_يكون ضميراً مستترا ً , يميز ب :
آ_ اسم نكرة : { بئس رجلا ً الجبان ُ }
ب_كلمة [ما] : التامة :
{نعم ما الصبر عند الشدة } أو الموصوفة :{نعم ما قلتِ }

  1. يكون معرفة :
  2. {نعم المقاتلُ عمرُ المختار}
    أو نكرة مختصة :
    {نعم الشعبُ شعبٌ موحّد ٌ}

  3. يعرب المخصوص مبتدأ
  4. يجوز أن يتقدم على الفعل :

{ عمرُ نعم َ المقاتل ُْ}

يستخدم للمدح أيضاً : حسُن َ , حبّذا .
ويستخدم للذم : بئس , ساء َ , لا حبّذا .

الإغراء و التحذير

صور الإغراء

صور التحذير

يكون المغرى به:

للتحذير صور الإغراء و أحكامه

1_مفردا ً : { الوفاء َ إذا وعدت }

{ البخل َ فإنه يذهب بالمروءة }

2_مكرراً : { الصدقَ الصدق َ إذا حدثت }

{ الجبن َ الجبن َ  فإن العمر محدود }

3_معطوفا ً عليه : { الدأبَ و الجد َ فبهما تحقق ما تريد }

{ الكذب َ و النفاق َ فيهما غضب الرحمن }

 

التحذير بالضمير ( إيّا )

ينصب الاسم في الإغراء و التحذير على أنه مفعول به لفعل محذوف ويعرب الاسم الثاني عند التكرار توكيدا للأول

إياك من الكذب ِ

الجار و المجرور متعلقان بفعل التحذير المحذوف

إياك و الكذبَ

الواو تعطف جملة على جملة

إياك أنْ تكذبي

المصدر المؤول مفعول به ثان لفعل التحذير

أسلوب النفي :

لم : تجزم المضارع

وتنفي وقوع الفعل في الماضي
لم : { لم تبن ِ جاها ً او تلم ّ ثراءَ }

لمّا : تجزم المضارع

وتنفي وقوع الفعل , و تتوقع حدوثه
{ لمّا تشرق ْ شمس الغد}

لن : تنصب المضارع

وتنفي حدوثه في المستقبل
{ لن يموتَ حقٌ وراءه مطالب }

 

مع الجملة الفعلية

ليس

لاتَ

إنْ

 

مهملة إن لم تحمل الضمير :
{ .. فليس تزور ُ إلا في الظلام }

----

مهملة لا عمل لها :
{ وليحلفنّ إنْ أردنا إلا الحسنى }

مع الجملة الأسمية

تعمل (ليس) عمل كان الناقصة :
{ليستْ فلسطينُ ملكا ً لليهود}

تعمل عمل (ليس)بشروط:
اسمها وخبرها من لفظ واحد ويدل على الزمان و يحذف أحدهما :
{ فناذّوا ولاتَ حينَ مناص }

تعمل عمل ليس بشرط ألا يتقدم الخبر ولا ينتقض نفيها بإلا :
{ إن المرءُ ميتا ً بانقضاء حياته ..}

 

 

ما

لا

مع الجملة الفعلية

مهملة لا عمل لها :
ما درسَ جيداً

مهملة لا عمل لها :
مع المضارع : { لا يموت ُ الحق مهما لطمت ..}
مع الماضي : واجبة التكرار { فلا صدق ولا صلى }
إذا دلت على الدعاء لا تتكرر { لا وفقه الله }

مع الجملة الأسمية

تعمل عمل (ليس): ما أبوك عنك راضياً.

1_تعمل عمل (ليس) بشروطها :

{ تعزّ فلا شيء ٌ على الأرض باقياً }

2_تعمل عمل (إنّ) وتسمى نافية للجنس:

{ لا إنسان َ مخلد ٌ}

3_تهمل إن دخلت على معرفة و تتكرر:

{ لا الهم ُ هم ٌ ولا التسهيد ُ تسهيدُ }

 

تهمل إن انتقض نفيها بإلا { ما محمد ٌ إلا رسولٌ }
أو تقدم الخبر { ما له عن درك أسباب الحياة محيدُ }
أو زيدت بعدها إن { ما إنْ أنتم مجدون }

لا النافية للجنس :


شروط عملها :
اسمها وخبرها نكرتين وإلا أهملت و كررت
لا تفصل عن اسمها و إلا أهملت و كررت
لا تتصل بحرف جر و إلا أهملت {تأخرت بلاسبب ٍ }

يكون أسم (لا) النافيه للجنس

1_مبينيا ً : إن كان مفرداً :
{ لا إنسان َ مخلَّد ٌ }
{ لا إنسانين مخلدان }

2_ معربا ً منصوبا ً:
مضاف : { لا شرطي َ مرورٍ هنا }
شبيه بالمضاف { لا مهملا ًَ واجبَه ناجح ٌ }

أسلوب التوكيد


مؤكدات الجملة الأسمية

 

مؤكدات الجملة الفعلية

الفعل الماضي

الفعل المضارع

فعل الأمر

لام الابتداء : { لّبيت ٌ تخفق ..}

قد : { وقد قُتل الحكيم ..}

يجوز توكيده: إذا :
دل على طلب :
1_ {ألا لا تهدرَنّ }
2_{ لِتدرسِنّ جيداً }

يجوز توكيده :
بإحدى
نوني التوكيد:
{ اصبرَنّ على البلاء }

إن ّ : { إن ّ الحياة َ عقيدة ٌ وجهاد ..}

لقد : { ولقد شهدت جموعها }

يجب توكيده :
إذا وقع جوابا ً للقسم متصلا ً بالقسم :
لتأمرُن ّ بالمعروف .. أو ليسلطن ّ الله ..

أن ّ – و القسم ...

القسم الظاهر : والله ِ ذهب

إذا أريد توكيد الجملة بإنّ و اللام زحلقت اللام : { إنّا لمن أمةٍ }

أو المقدر قبل : [ لقد ]

 

تسمى اللام الداخلة على [ إن ْ ] الشرطية موطئة للقسم , ويقدر قبلها قسم , و إذا اجتمع قسم و شرط أجيب السابق منهما { @ و لئن ْ متم أو قتلتم (لإلى الله تحشرون) }

أحكام خاصّة :

  1. يكون المتعجب منه { معرفة : ما أعظم الشهيد َ ! }, أو { نكرة مختصة (موصوفة): ما أعظم طالباً متفوقا ً ! }
  2. يجب تصحيح عين المعتل في صيغتي التعجب :{ جاد َ : ما أجود َ – أجوِدْ ب }
  3. يجب فك إدغام الفعل المضعّف في صيغة أفعل به : { شدّ : ما أشدَّ – أشدِدْ به }
  4. يجوز حذف الباء الزائدة من فاعل ( أفعل به ) إذا كان مصدراً مؤولاً { أعظم ْ أن ينتصر العرب ُ !}
  5. لا يجوزفصل فعل التعجب عن المتعجب منه إلا ب:  بظرف { ما أجمل َ ليلا ً السمر َ ! } أو بجار و مجرور : { ما أجمل َ في الربيع ِ الرحلة َ}
  6. قد تُزادُ كان بين ( ما ) التعجبية و فعل التعجب :{ ما أخلقَنا منكم بتكرمة ...}

أسلوب المدح والذم

من أساليب التوكيد أيضا ً :
استعمال الأحرف الزائدة :

  1. الباء الجارّة : تزاد في الخبر المنفي : [ أليس الله ُ بأحكم ِ الحاكمين ؟]
  2. من الجارّة : إذا سُبقت ب: هل أو نفي , وإذا كان مجرورها نكرة ً , مبتدأ : [ هل من شافع ٍ لبزرجمهر ؟!] أو فاعلا ً أو مفعولا ً به .
  3. استعمال حرفي التبيه : أما , ألا : ألاليت شعري ...
  4. استعمال [ أمّا ] وهي حرف شرط و تفصيل و توكيد :{ أمّا اليتيم فلا تقهر ..}
  5. تُزاد [ ما ] بعد أدوات الشرط : { حتى إذا ما انتدبنا العرب َ ...}

أسلوب الإستفهام :

حروف الأستفهام

أسماء الأستفهام

همزة الأستفهام

هلْ

(مَن) للعاقل ,  ما (لغير العاقل )’ (كيف) للحال

( أينَ أنى ) ( متى أيّان ) ظرفية تعرب في محل نصب على الظرفية

(أيّ) لكل ماسبق معربة

حروف الاستفهام :

همزة الأستفهام

 

هَلْ

للتصديق:

أ تحبين الموزَ ؟ (جملة فعلية) (نعم)
أ مسافرٌ أبوك ِ ؟ (جملة اسمية) (لا)

أ لم يأتكم نذير ؟ قالوا : (بلى) [إذا كان الكلام منفيا ً]
أ لا تحبينّ الكذب ؟ ( نعم )

 

هل زرت حمص ؟
هل من شافع ٍ لبزرجمهر ؟

للتصوّر:

أ تلعبين أم تدرسين ؟
أ بعيد ٌ بيتك أم قريب ؟ - ( بعيد )

عصافيرُ أمْ صبية ٌ تمرح ؟ ( يجوز حذفها إن دلت عليها أمْ )

 

تستعمل للتصديق فقط

حروف الاستفهام { الهمزة , هل ْ } لا محل لها من الإعراب .

 

أسماء الإستفهام : ( من – منذا ) للعاقل / ( ما – ماذا ) لغير العاقل

تعرب:

مبتدأ

خبر

مفعول به

إذا تلاها نكرة

فعل لازم

متعد استوفى مفعوله

رفع خبر
(إذا تلاها معرفة)

نصب خبر
(تلاها فعل ناقص )

متعد
(لم يستوف مفعوله )

مَن _ منذا
ما _ ماذا

مَنْ فارس ٌ ؟
ما فجر ٌ ؟

من جاء َ ؟
ماذا قتل الحمار َ؟

من درسَ درسَه ؟
ماذا قتل الحمارَ ؟

من أنت ؟
ما الجود ُ؟

من كان مديرُك ؟
ماذا صار أخوك؟

من عاقب المديرُ؟
ماذا أكل زيدُ؟

كيف

تعرب :

خبر مقد ّم

حال

مفعول به ثان

 

(رفع) : تلاها مبتدأ

(نصب): تلاها فعل ناقص

تلاها فعل تام والاستفهام عن هيئة الفاعل

متعد لم يستوف

 

كيف مسائي ؟

كيف كان َ الطقسُ ؟

كيف أحيا ؟

كيف تظن الامتحان َ؟



 ⋅