كيف تكتب سيرتك الذاتية

ما هي السيرة الذاتية؟
السيرة الذاتية (Curriculum Vitae) أو اختصاراً (CV) وتعني باللاتينية قصة الحياة، إنها البيان الموجز عن مهارات الشخص، ومستوياته العلمية التي توصل إليها، وخبراته التي اكتسبها في مجال العمل طوال حياته المهنية والأكاديمية، إذا فهي ملخص للتاريخ المهني والأكاديمي للشخص.
السيرة الذاتية هي الأداة التي تستخدمها للترويج عن نفسك أمام صاحب العمل. وهي ليست مجرد قائمة طويلة بالأشياء التي عملتها طوال حياتك، إنما هي شرح مقتضب عن معلومات يرغب صاحب العمل بمعرفتها عنك.

قبل أن تبدأ بكتابة سيرتك الذاتية
يجب أن تعلم عزيزي الباحث عن العمل أن السيرة الجيدة هي مفتاحك للحصول على عمل جيد. ومن المفيد قبل البدء بالكتابة القيام بما يلي:

  1. اقض وقتاً كافياً للتفكير بخبراتك والمهارات التي تتمتع بها لتقرر ما هو نوع العمل الذي يناسبك.
  2. إذا كنت طالباً وتدخل سوق العمل لأول مرة قم بالتركيز على الخبرات العلمية التي اكتسبتها خلال فترة دراستك.
  3. أما إذا كنت تريد تغيير مجال عملك، يجب عليك انتقاء نموذج للسيرة الذاتية مختلف عن النموذج المتبع في مجال عملك القديم.
  4. قم الإطلاع على السيرة الذاتية للموظفين العاملين في المكان الذي ستتقدم إليه، فإن ذلك من شأنه أن يلفت انتباهك إلى نقاط من المهم ذكرها في سيرتك الذاتية.
  5. ابحث فيما إذا كان هناك نموذج معد مسبقاً للسيرة الذاتية في المكان الذي تنوي العمل فيه

محتوى السيرة الذاتية
لا يوجد نمط واحد أو أسلوب مثالي لمحتوى وشكل السيرة الذاتية، حيث تستطيع أن تختار النموذج الذي يناسب احتياجاتك على أن يتضمن النقاط الرئيسية التالية:
المعلومات الشخصية
معلومات الاتصال
الهدف الوظيفي
المؤهلات العلمية
الخبرات العملية
المهارت المكتسبة
المراجع (الأشخاص المعرِّفون)
لنقم الآن بشرح كل نقطة من النقاط السابقة بالتفصيل:

أولاً-  المعلومات الشخصية
وفيها تذكر مجموعة من البيانات الشخصية المتعلقة بك والتي تهم صاحب العمل، ولا يجب أن تكثر من التفصيل فيها، بل تذكر ألا تذكر إلا المعلومة المهمة والمهمة جداً فقط، (فلا يجب مثلاً أن تذكر ما هو برجك أو من هو مطربك المفضل). بشكل عام تتضمن المعلومات الشخصية البيانات التالية:
الاسم – الكنية – اسم الأب – تاريخ الميلاد – الجنس – الحالة العائلية – الخدمة العسكرية – البلد – المدينة – رمز المدينة.

ثانياً- معلومات الاتصال
ويضم هذا القسم بيانات مهمة جداً لك ولصاحب العمل، فبواسطتها تستطيعان التواصل، ومن أهم ما يجب أن يذكر فيها:
رقم الهاتف – رقم الموبايل – البريد الإلكتروني.

ثالثاً- الهدف الوظيفي
عادة ما يتم إهمال هذا القسم، ولكن حسب خبرتي أنصح بأن تذكره، فالغاية من هذه القسم أن تذكر هدفك من الوظفية التي تتقدم إليها وماهي الفوائد التي ستجنيها في حال حصلت على هذا المركز الوظفيي. فمثلاً يمكنك أن تذكر ما يلي:
"أن اكتسب الخبرة التي تقدمها هذه الوظيفة، بالإضافة إلى تحسين مهاراتي أثناء عملي بهذا المجال"

رابعاً- المؤهلات العلمية
يتم هنا عرض معلومات عن الشهادات التي حصلت عليها سواءً في أثناء دراستك الرسمية أو من خلال تسجيلك في معاهد خاصة واتباعك لدورات في حقل معين. من أهم المعلومات التي يجب أن يتضمنها هذا القسم ما يلي:
المعهد (الجامعة)، المادة (الكورس)، تاريخ بداية الكورس، تاريخ نهاية الكورس، الدرجة المعلمية المحصلة.

خامساً- الخبرات العملية
وهنا ستقوم بالتحدث عن تاريخك الوظيفي السابق، فتذكر المناصب الوظيفية التي شغلتها سابقاً، وأنواع الأعمال التي قمت بها في سوق العمل بالإضافة إلى المدة التي قضيتها في كل منصب وظيفي شغلته.
من أهم ما يتضمنه هذا القسم من بيانات:
اسم الشركة، الموقع الوظيفي، تاريخ بداية التوظيف، تاريخ نهاية التوظيف.
ماذا لو لم تعمل سابقاً؟
لا تقم ذكر شيء، فقط قم بالانتقال إلى القسم التالي.

سادساً- المهارات
اضف هنا المهارات التي تتمتع بها وتشعر أنه من المناسب أن يعلم بها صاحب العمل، كأن تذكر مثلاً مهاراتك على الحاسوب، ومهاراتك اللغوية (اتقانك لأكثر من لغة يعطي أنطباعاً ممتاز لدي صاحب العمل). ولا يجب مثلاً أن تذكر مثلاً مهارتك في امتطاء الخيل أو السباحة.

سابعاً- المراجع
المراجع أو الأشخاص المعرِّفون وتعني الأشخاص الذين عملت معهم ويعرفونك جيداً. يقوم البعض بذكر بعض المراجع وذلك في حال أرادت الشركة التي تقدمت إليها الاتصال بهم وطرح بعض الأسئلة عليهم للحصول على بعض المعلومات المهمة عنك. لاحظ هنا أنه لا يجب أن تذكر اسم شخص أنت معه على خلاف أو لا تثق به، فيعتبر ذلك مخاطرة كبيرة أنت بغنى عنها.
من أهم المعلومات التي يجب أن تذكرها عن المراجع في سيرتك الذاتية هي:
الاسم – المركز الوظيفي – الشركة – الهاتف – البريد الإلكتروني
تذكر أنه من المهم جداً أن تأخذ موافقة المرجع أو الشخص الذي تود ذكره في سيرتك الذاتية قبل أن تقوم بعرض معلوماته عليها.

الشكل العام للسيرة الذاتية
يجب أن تتمتع السيرة الذاتية بالخصائص التالية:

جذابة
بحيث تكون مطبوعة على ورق ذو نوعية جيدة وأن لا تتجاوز ثلاث صفحات.

منظمة

  • لا تحوي على فراغات كثيرة.
  • الأجزاء مرتبة بسلسل زمني ومنطقي.
  • تظهر فيها العنواين الرئيسية بشكل واضح

التنسيق والحجم

  • لا تستخدم أكثر من حجمين للخطوط فيها.
  • حاول أن يكون هناك توازن بألوان الخطوط فيها.
  • لا تضع خطوطاً تحت الكلمات.
  • لا تعتمد على أحجام الأحرف المتناقضة للتأكيد.
  • استخدم خطاً من السهل قراءته

اللغة

  • حاول أن تكون جملك قصيرة، جيدة الصياغة، ذات كلمات عملية للتأثير على القارئ، كأن تستخدم أفعالاً مثل (طورت، أدرت، ابتكرت، طبقت، نسقت، صممت..)
  • احرص أن تكون سيرتك الذاتية خالية من الأخطاء الإملائية والنحوية.

 



 ⋅